جرائم الشوكولاته اللذيذة

بيني وبين الشوكولاته عشق عتيق
عشق فيه من الاصالة والوفاء ما جعله يصمد أمام وجع الشقيقة المزمن و الملازم لأيامي منذ طفولتي
وجعلها اهم الاختراعات التي تتمكن دوماً من شق دروب الهدوء الى روحي الثائرة رفضاً, قهراً, دمعاً , حزناً, رقصاً, فرحاً و ضحكات
أغلب من يعرفني, يعرف عشقي الجميل هذا
ما زالت الشوكولاته تسحرني كالموعد الأول
لها غوايات معرفة الشاب الذي وضع لنا اول وردة حمراء على شنطة المدرسة غفلة
لها فرح القلب بصباح مشرق بالوضوح بعد ليالٍ طالت في كهوف الضباب
لها طعمة الملح حين نبحر على متن موجة وحلم في رحاب الازرق و المدى
لها الروح تضيق بالدنيا حتى تحسها أضيق من شكة دبوس, ثم بكسرة بني تذوب برقة في الفم تتسع لتلون رحابة السماء ببريق النجوم
على إسمها و بإسمها تطهرت بأجمل و اشهى جرائمي اللذيذة: اكل ألواح و ألواح منها في منتصف الليالي
تجريب طعمات _وتخريب قياسات_ فقط لمتعة عدم تفويت فرصة ان اتمتع بمذاقات جديدة للحياة
اعادة إكتشاف انها حلٌ اكيد المفعول بعد كل النصائح و التنظيرات في الحب و الهجر و القسوة والاسى مع الصديقات بعد جلسات الحكي التي تطول اياماً بالبيجامات و أكوام المناديل تعلو مليئة بالاسرار الممزقة والدموع التي تغسل القلب قليلاً مما يوجع حقاً
التعرف الى ناس جميلين بالنسبة لي, لا لأي سبب جوهري أخر سوى انهم مثلي: عشاق شوكولاته
في كل بلد, وكل سفر وفي كل مطار و من كل حانوت ودكان: تبقى اشهى الاكتشافات فهي دائماً بديعة وجديدة, اثمن الهدايا لأنها إختيار يمارسه لمن احب بكل قلبي, واكثر المفاجآت المتوقعة سحراً لي ولكل من اعرفهم يشاركوني عشقها
كلما احتجتها, اقاربها برهبة القبلة الاولى
لمذاقها البهي احتفالات في لساني
وهي التوأم السيامي للحرية عندي
وحدهما اريد مشاركة الكون في عشقهما
والتوأم هذا له جماليته التي تطرب روحي
تجعل جسمي يرتجف بلهفة عارمة لنيل احد شقيه
بطبيعة الحال, وإلحاح طبيعتي الانسانية البحتة: الشوكولاته اسهل منالاً وأيسر وصولاً من الحرية ككل
و:برغم السنين, وبرغم طول المعرفة و برغم عمق العشرة, تبقى الشوكولاته بالنسبة لي معياراً اساسياً للحب و المتعة والحياة والفرح
تماماً كما الحرية
حبيبي: اذ تأتي, سأعرف انك الاغلى ابداً لسببين, لأنك كما انت حرٌ رائع, ولأني كلما إشتهيتك,سأصبر على المزيد من إكتشافك بأن أتخيلك بطعمة الشوكولاته

هناك 3 تعليقات:

المتشائل يقول...

بتتزكري فيلم" فورست جامب" في اول الفيلم بيحكي فورست... "Mama always said life was like a box a chocolates, never know what you're gonna get."
هاي اكتر جمله قريبه لواقعنا العربي ... الشوكلاته ومنعرف طعمها... بس الحريه ما دقناها!
وبعدين دخلك شو طعم الحريه؟ في منها بالسوق العربيه؟ كلها مستورده ولا في منها محليه؟ لاني بصراحه ... بالذات بفضل الشوكلاته المستورده... الها طعمه اطيب... ..(مع اني مقاطع كم شركه)
وما بعرف اذا الحريه المستورده كمان لذيذه
الاشقاء في العراق ما بينصحو حدا بالحريه المستورده... الظاهر انها مغشوشه...
معقول تكون الشوكلاته بديل كولونولي للحريه سكتتنا في الدول الاستعماريه والراس ماليه؟

كمان شغله.. انه الشوكلاته بتخلص بسرعه وانتي وانا(كل واحد بحاله طبعا.. ما يروح فكركو لبعيد) ما بدنا الحب يخلص بسرعه.. ما بدنا الحياه تخلص بسرعه...

ولك فتحتي نفسي على شوكولاته... مع شركه متفقه تعملي هاد الاعلان الخفي؟ مسكتك..! قديش دفعولك؟ ديري بالك على قياساتك

golfing equipment يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...

فهمت "القبلة الاولى" و"احتفالات اللسان" والارتجاف المحموم آخر الليل شبقا بتلك التي تذوب بدفء كانبعاث ساخن للمني في الفم لكن بدون الطعم السيء، كل هذا ماشي، اما تخيل الحبيب بطعم الشوكولاته، فذلك ما لا استطيع تخيله، وكأنك تؤكدين مقولة الاعلانات: مضاجعة قضيب من الشوكولاته أفضل من مضاجعة الحبيب، مفارقة كاملة للانساني التشاركي، نرجسية مطلقة

هـ.ب.