عيني يا فلسطينية

قبل بضعة أيام, ارسلت لي صديقة رابطاً وجدته بالصدفة لمقال قديم فيه عن اولى مشاركاتي في مخيم صيفي مع من صاروا اليوم اهلاً و رفاق عمر
واليوم, اثناء بحثي عن اوراق قديمة بين الاكواااااااااااااام من الملفات التي تحيل غرفتي الى ما أستحق اللقب الذي اطلقه عليها رفيق اتمنى له الخير امن ما هو الان "مكتبة فيها تخت و خزانة" و ليس غرفة نوم فيها مكتبة كما هي الاحوال الطبيعية, وجدت من ايام ذلك المخيم ورقة دونت لي فيها صديقة بعض مقاطع "الهلالاليا"التي كنا نغنيها في سهراتنا الصاخبة حتى الفجر انذاك
و وجدت اوراقاً بخط يدي فيها احد اجمل اغاني اللجوء و اكثرها تأثيراً فيّ متى تذكرتها بأصوات شلة نهر البارد الذين علموني اياها "محمد و عامر وشادي: مشتاقة مشتاقة لهناءة و دفء ارواحكم و اقيد لكم نبض القلب ألف شمعة ولا تكفيكم" و ايضاً وجدت كلمات الهوارة بخط معفشك جداً _اظنه لمحمد ذات الحاح مني ليكتبها_ التي لطالما دبكنا عليها في تلك السهرات التي لا اعرف لو تعود بيننا حقاً يا احبة
وكذلك وجدت ورقة منسوخة بآلة حبرها غريب عجيب "اذ لم تزل تحلحل حبرها على يدي لليوم" عليها ما بات يُعرف بالنشيد الوطني الفلسطيني (احمر مرق لي اياها هيدي يرضى عليك) اي فدائي فدائي ا
لماذا اكتب هذا هنا؟
ربما لأتشارك مع من يمر بي هاهنا ذكرى فرح عبر في حياتي طازجاً و جميلاً و لم يزل يملأ الروح اعتزازاً كلما مر بالبال
هذي كلمات الهلالاليا" الفلسطينية" يا احمر مجدداً : قطرية و مسرفة في التخصيص, مش مهم, انا هيك بعرفها و بحبها
هلا لا ليه وهلا لا ليه
عيني يا فلسطينية
كل القوافل رجعت , وين راح الزمن فيا؟
::
البنت قالت لأمها: يما ظلمتني
اول عريساجى, ليش ما اعطيتيني؟
تاني عريس اجى, دينو على ديني
تالت عريس اجى, لأروحلو وحديا
::
لأطلع ع راس الجبل و اشرف على الوادي
واعد نجوم السما جوزين و فرادي
يا ربي زخة مطر ت يغرق الوادي
واحني له ظهري جسر و اقطعك ليا
::
و الكلمات المدونة بعجلة من "راجع ع بلادي" التي احبها حد الدمع فخراً ببلادي و ناسها الذين لا يكفون عن فضيلة الامل بالرجوع
راجع ع بلادي
راجع ع بلادي
ع الارض الخضرا راجع
راجع ع بلادي
انا وولادي
انا وولادي
راجع ع بلادي
::
يا يما: في دقة ع بابنا
يا يما : هي دقة حبابنا
يا يما: هي دقة قوية
يا يما: دقة فدائية
و ع الرابعية ع الرابعية
*رافعين الراس فلسطينية
::
وهوارة شباب نهر البارد الورد هذه كلماتها
هور يا ابو الهوارة
دبرها و مالها دبارة ناس بتمشي لقدام
وناس بترجع لورا
::
هوارة يا بنت الكلب
البوسة منك بتشفي القلب
والله لاقعدلك ع الدرب
بخمسمية و طيارة
::
نزلت ع المي لويزا
طلعت من المي لويزا
بعد شوي دقنا المي
طلعت بيرة لزيزة
::
والحاجة شربت ويسكي
فكرتو مريمية
ضلت تشرب لسكرت
وهجمت ع العزابية
::

هناك 5 تعليقات:

سوريّة يقول...

"الفلسطيني كقوس قزح."
قوس القزح الذي يظهر فقط عند التقاء المطر بالشمس .

حلو.

فلسطيني يقول...

كلماتك تمسّ الروح :)

رائعة أنتِ فعلاً
متابع لك منذ مدّة طويلة .

فلسطيني

ملاك يقول...

سورية: ذات يوم سأحكي عن دورات الفصول التي تتعاقب على ايدي و بين احلام الفلسطينين كما اعيشها واحسها, ولقوس القزح حكاية فيها, واي حكاية

شكراً لأنك هنا

::

فلسطيني

ربما لأن الكلمات من الروح فهي تصل مباشرة لأرواح الاخرين؟

سعيدة بعينك عليّ هنا

وتبقى ميّل

سوريّة يقول...

ئلت اسمي بشرب نسكافيه لصبح عليكي وطأ حنك شوي:)
كلو كوم وهي "هوارة يا بنت الكلب" كوم تاني.

بعرف بنت فلسطينية ، كل ما بمر شي خبر عفلسطين ، بتئعد بتسب ع"ولاد الكلب" جدودها يلي نزحو وتركو أراضيهون ومشيو.

ووئت الاقتتال بين حماس و فتح ، فلسطيني تاني كان بحكي" شو مفكرين حالون بساوو هالولادين الكلب؟" .

وبنت تالتة فلسطينية لما حدا يئلها "انتي فلسطينية" ترد : بس ولادين الكلب الحكام العرب يعرفو يرجعوني لفلسطين ، بصير فلسطينية، إلى حينه أنا لاجئة.

صباحك :)

ملاك يقول...

اهلين وسهلين فيكي بأي وقت: صبح و ليل "ع اساس انا هلق عم بشرب نسكافيه بالليل" ست سورية
:)

اناكمان ما بعرف شو قصة اولاد الكلب مع الفلسطينية:مبارح كنت عم بعيد قراءة احد رواياتي المفضلة "صورةو ايقونة وعهد قديم" و وقفت كتير عند جملة بتقولها الزوجة لما يستشهد زوجها قدام عيونها: وله يا محمود يا ابو عيالي كيف تتركني؟ قوم يا ابن الناس وما ترمّلني, قويم يا ابن الناس, وله يا محمود يا ابو عيالي قوم يا ابن الكلب ما ترمّلني

::

مرات بتكون تحبباً,و مرات بتكون احد ألطف التعابير عن واقع الحال

ولك اخ اخ يا سورية: قليلة لما بتفكري فيها شو بنت كلب هالشغلة؟