خسوف


في سهرها, كتبت العاشقة بمداد من انتظار



في المدى احدق في قمر لا يضئ

واشفق:

مسكين هذا البدر

حتى في اكتماله بات اقل ألقاً

من لؤلؤتين تنامان ملئ الجفون

ويحرسهما الغفو الهارب من عيوني



::





كل صبح

حين تقوم الى يوم جديد اخر

سيكون عالمي يولد_ككل يوم_ من جديد

يبدأ مبتدأه باللحظة السابقة لقهوة الصحو

ويمتد خبره حتى اغماضة جفنيك على احلامك

و احسدها عليك



::



يا الذي سأعشقه اكثر

في رمادي الحزن, وفي تراكمات التعب الصغيرة

ينبلج وجهك

تسطع في عز الليل نهاراتي

وتتكبدني إبتسامة , عسى تحبها عيناك

هناك 4 تعليقات:

الحلونجي اسماعيل يقول...

دائماً رائعة أنت يا ملاك

ونيالو يا ستي

غير معرف يقول...

i dont have arabic on the pc, and i cant write in english so mosh 3aref sho bedde a7ke 'bemedaden mn entethar' ma ba3ref sho be7ko la hal oslob bel3arabe bas ana ba3shaqo o ba7awel asta5demo ayyam ma kont a7awel aktob, amma elebtesame elle ana met2aked mararetha weljohd elle btebtheleh 3ashan te6la3 ma3ek fa batmanna enno yeje qareban elyoum elle ma teqdare fe temna3eha enha te6la3 mn a3maq a3maqek, embare7 tfaja2et fe elsharqa be sayyara fate7 elmosajel o m3aleeh 3ala elsheikh imam 'wahabt 3omre' ma ba3ref lesh jete fe bali :D
take care o kone be5air
dark rain

المنفي يقول...

بس حكي
لشو الحكي

لشو الحكي طالل علينا قمر
خلي النظر للنظر يشرح هواه و يشتكي
لشو الحكي عند التلاقي سوى
أهل الغوى عالهوى يتفاهموا من غير حكي

يحيى أبوصافي يقول...

يضيق بك نثراً تزجيه خلف أحبة(قليلاً ما أقاموا)،كي يوسع لك شعراً فضائاته التي لا تضيق سوى بدمع أن ترقرق سيخضر على قمراً لا ينضب في بث ما قفرت به الليالي. من شح ضوءٍ نخرمش صلد العتم كي يبزغ فجراً...
نضيء نحن إن شح ضوءٌ فهذا الكامن فينا

......
أضيئي بشعرك ياملاك
ظلاً يهجر حزناً
حزناً يسكن ظلاً
لا يخشى الضوء حين يعشى
ولكن يبهره الكشف
أياالتي تتقن حرف الكشف :-
ألم نقل-قبل ستين عاماً هجرياً-
أن للأيام سرائرها
وللفصول سواترها
فعما تفتشِ في هدائةِ عتمكِ البحري:-
عن صخرة تخفيها بنات الموج في حضن (صورك)؟
عن قوافي كلام يجيئ مثل ملح البحر
في فجر نورك؟
نزرع ما يطيب للموج كلاماً
على صخرة منفاً يشيخ قمراً.
ولا نحصد غير القوافي
يا طيب الحصاد يا قوافي!
بحرك رمل
تحت أقدام الصبايا المؤنسات البحر
فأسرجي على مهلٍ رملاً:-
(فاعلاتن فاعلاتن فاعلات..)
بحرك لا يضيق بالكشف حين اللقاء
فبحر صورك وافرٌ
(مخاتلةٌ..مخاتلةٌ..خجولُ).
فعما تفتشي في هدائة ليلك عن قمرٍ خجول؟
..............
المدن حولك من زجاج لا رمل فيه ،مدن سراب..البحر حولك لا يأنس سوى لظل الطائرات يفزعن قمراً خجولا، بحر ٌ خراب،فليكن ..أن تعتقي ميرمية في كباية شاي خيراً لك من ان تلعني السراب..خذيها على مهل وإلعني أخت كل سراب المدن إلي قدامك..وتذكري صور في سورة الحنين لأليسار.
تضيق علينا كل المدن حتى التي إعتقدنا على سبيل الإيمان الفوضوي بانها تحن علينا من باب (والله زمان يا سلاحي)!!هل ستقتلنا مدن الحداثة وتأكلنا مدن العصور ..هل تخاريف (عمو خيري منصور..مش على وزن عصور،طلعت هيك!)ستنال قيمة نبؤة حين أسلف لي أن القطط تأكل العصافير وهي تدرك أن بها غناء؟


قصيدتك ..توسع مكاناً لفوضى كلامي عن الشعر وعن النثر تؤما الروح!!
تحياتي ملاك.