إصحي يا مصر


فمن قمصان شقاء ناسك الطيبين



من رائحة خبزك المعجون بأسى الغلابة وآمال عمرهم العريضة على بساطتها البالغة



من فرح شوارعك الذي يندلع مع كل صرخة لهدف في مرامي العمر



من تناقضاتك الاكثر عمقاً والاسئلة الاكثر حقيقية التي تثيرها في الروح



ومن خبطة كعب رجالك و عزم نسائك و فرح الايام المخبوء في عيون اطفالك
يجب ان يطلع فجر يليق بكِ, بهم و بكل الحالمين بغد ويوم افضل

إصحي يا مصر, ففي الدنيا ليالٍ طالت


وآن لضي ان يشقشق, ولو قليلاً , من مجرى نيلك و مسرى روحك الخصبة


فبعض صباح الدنيا ورد يفتح في جناين مصر

هناك 3 تعليقات:

المنفي يقول...

لا ادري كيف يمكننا توصيف الحال المجتمعي المصري
ولا اعرف اي عالم سسيولوجي يستطيع تفكيك مجتمعاتنا العربية في ادراكهم ووعيهم المتشابك بالثورة والحياه
مصر في عهد السادات ثارت على ارتفاع الاسعار وانتفضت وارغمت النظام على الرضوخ
ولكن المجتمع كان لا يزال يحتفظ بالقليل من عافيته التي انهكتهانظم عبد الناصر والسادات

اعرف اغنية للشيخ امام
يا مصر قومي وشدي الحيل

غير معرف يقول...

صباح الورد على عمال المحلة وهم يسقطون الاصنام
http://www.youtube.com/watch?v=dGFUAsjTtx4
صباح الخير على عمال امحلة بعيدا عن أطروحات كل المثقفين عن ايام السادات وغيرها

adoola يقول...

ملاك ان القضية اصبحت ان ننتظر موقف ليس من مصر او اي دولة عربية يجب ان نقف كلنا امام السماء ونقول الى الله كن صاحب موقف كن مع من يدعوك وليس مع الاعداء الذين يلعنوك ويلعنون نبيك لا تكن معهم كن مع الام التي تنتظر اعوام وهي صابرة تربي في طفل حتى يكبر ويكون بعد ذالك طعام لدولة جهلت الله وكل العالم ويوم ما نقول مصر يعني شعب مسطول لان العظماء الذين كانوا مثل السادات وناصر رحلو فلا تنتظري من انسان مثل محمد حسني مبارك ان يكون فيه خير والأن اقول لك العالم هذه المقولة لم يعد عندي شك ان الله الذي عرفناه في فلسطين هو الأخر قد خرج منها لاجئ ولم يبقى من جماعته الا عزرائيل عدولة adoola22_us@hotmail.com