فينو غراد: فين باقي العيلة؟

فين كل الكون يشهد الفرحة اللي انفجرت بشوارع مدن و قرى الجنوب بمجرد ما خلص القاضي الصهيوني من تلاوة استخلاصات لجنته؟
فشلوا فشل ذريع بهالحرب؟
ومش شايفيين انو فشلوا اساساً بإنو ما يكرروا حروبهم معنا و ضدنا لأننا ببساطة رافضين نموت؟
مش مبسوطة و بس: طايرة من الفرحة و سكرانة بعز اللحظات
عم نعيش التاريخ فعلاً نحنا , عم نعيشه لنشهد_لو ضلينا طيبين قولوا الله_ انو شفنا كيف بتنكسر اسطورة الوعد الالهي بأرضنا و بينصر وعد الحق بحياتنا وكرامتنا ع ارضنا الحرة
فينو*غراد؟
غراد لما اجى, وصل زلزال
ليجي الرعد و الفجر و المابعد بعد حيفا: يا ترى وين بيكون "جيش الدفاع" و هيبة "الدولة" يا ترى؟
شخصياُ بفضل خبز الطابون*

هناك 4 تعليقات:

Bakria يقول...

اعترافهم في الفشل في الاساس كان في تعيين فينوغراد, مش في تحليل اسباب الفشل.
طبعا النتائج عملت فوضى, وخاصه مع الثوره الطلابيه, اولمرت مش عم بلاقي خزوق. وهاي حكومة الاحتلال ...

ملاك يقول...

بالزبط زي ما قلتي يا صبية: هاي حكومة احتلال

وبالتالي لازم نضل نتعامل معها ع هالاساس انها تمثل المحتلين سراقين الارض و التاريخ و الهوية

هالشي ليتذكروه كتير من الناس اللي مصرة انو مش فشل لدولة الصهاينة , ومش انتصار إلنا

اما انتو"أهل الارض المحتلة" , ونحن اللي "لن نترك الخندق" فمش بحاجة مين يذكرنا, بس نحنا بحاجة نضل شوكة بذاكرة وبحلق و بقلب اللي عم يجربوا ينسوا

ضلك "عربية" يا صبية
:)

Bakria يقول...

يمكن سرقوا ارضي ...
بس ولا مره رح يسرقوا مني عروبتي.
وهاي وحده من الشوكات اللي زرعناها احنا في حلوقهم, لانه بعد هالرقم الكبير من السنين, ما قدروا غير انه يضلوا دولة احتلال.

ملاك يقول...

;)
يسلملي انا اللي بينغم معي على طول: لما قلت انو مجرد كوننا لسه منعد سنين مقاومتنا لهالاحتلال بالعربي, كنت بقصد العروبة اللي بتنبع من مواقف ناس زيك يا بكرية

ناس زي اهلي اللي لسه بالارض المحتلة و بيحكو عربي و بيبكو بس نحكي سوا و بعز حرب 2006 حكولنا: نحن لو متنا بالصواريخ الجايي من عندكم بتكون شهادة وموتة شرف

ناس يا صبية لسه بتطلع شخصيا بطريقتهم انو يلفظو اسمائنا و يذكرونا بالخير و يحكو عن حالهم "فلسطينين", هيدول ناس العروبة اللي بعرفها و بؤمن فيها

عشان هيك عنجد انا برفع راسي لما بفكر انو بتجمعني فيكم عروبة وحدة بتصنع بكرا, زي ما بتصيغ الماضي و الحاضر بمواقف مش بس بالحكي ب 28 حرف بين بينهم الضاد